هل قللت الشبكات الاجتماعية من أهمية المواقع الإلكترونية

يمثل الإنترنت أهمية كبيرة في حياتنا، حيث نبدأ يومنا وننهيه باستخدامه. نتجول بين صفحاته بعد أن بات استخدامه كبير وواسع، يستخدمه الأفراد صغار كانوا أو كبار وتستخدمه الوزارات والشركات والمؤسسات .

Facebook-vs-Website1-300x211

 لذلك تعددت الاستخدامات كلاً على حسب اهتماماته حيث نجد الصغار يتوجهون الى مواقع الألعاب أما الشركات والمؤسسات فيبذلون قصارى جهدهم لتسويق منتجاتهم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي أو تحديث المعلومات على مواقعهم الالكترونية، أم الكبار نجد كلاً منهم مشغول بما يهمه، فمنهم من يهتم بالتغريد على تويتر ومنهم من يهتم بالتصوير في الإنستغرام ومنهم أيضاً من يهتم بموقعه الشخصي.

وإذا تحدثنا قليلاً عن المواقع الإلكترونية ومدى أهميتها في الوقت الراهن في ظل وجود مواقع التواصل الاجتماعي من تويتر وفيس بك وانستغرام وغيرها، لوجدنا اختلاف وجهات النظر حول هذا الموضوع، فالبعض يرى أن المواقع الإلكترونية أصبحت بلا قيمة بوجود مواقع التواصل الاجتماعي، والبعض الآخر يرى أن لكل أهميته وقيمته، ومن جانب آخر نرى أن البعض لا يهتم بعمل موقع الكتروني بقدر ما يهتم بتسويق منتجاته وأنشطته وخدماته من خلال مواقع التواصل الاجتماعي .

وإن تحدثنا بصراحة أكبر نجد أنه مازال هناك توجه نحو انشاء المواقع الالكترونية وخاصة تلك التابعة للشركات أو المؤسسات الحكومية أو الخاصة ولكن مع تفاوت الاهتمام بها من الجمهور، حيث أن البعض بات يتابع ويقرأ آخر مستجدات أي هيئة أو وزارة أو مؤسسة من خلال التويتر أو الفيس بك دون أن يكلف نفسه عناء الدخول الى المواقع الالكترونية طبعاً باستثناء المواقع التي تحتوي على خدمات الكترونية، والبعض الآخر يهتم بالمواقع الالكترونية فقط بسبب عدم معرفته لكيفية استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، وهناك من ينشئ حساب خاص لشركته أو مؤسسته على مواقع التواصل الاجتماعي فقط خاصة أن إنشاء الحسابات على مثل هذه المواقع لا يكلف شيئاً في حين أن انشاء موقع الكتروني يكلف الكثير من المال.

ومع هذا التفاوت الكبير في الاهتمامات والتوجهات، لا نستطيع أن ننكر هنا أهمية المواقع الالكترونية على الشبكة العنكبوتية فهي الأساس لكل ما يُكتب ويُنقل على مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن باتت الأخيرة أكثر استخداماُ من قبل البعض لكثرة جمهورها وسهولة استخدامها في أي وقت ومكان. ومن جانب آخر أرى أنه من الضروري أن يكون للوزارات والشركات والمؤسسات الكبيرة موقعاً الكترونياً خاصاً بها، بالإضافة الى صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي حتى لا ينحصر المحتوى العربي في مواقع التواصل الاجتماعي فقط ولتتمكن هذه الشركات من كتابة أهم ما يحويه موقعهم الالكتروني من أنشطة وخدمات على التويتر أو الفيس بك مثلاً .

فإذا كنت مسؤولاً عن حساب شركة كبيرة وترغب في عمل موقع الكتروني وحساب على مواقع التواصل الاجتماعي فإليك بعض النصائح والإرشادات لتحقيق التوازن بين الاثنين:

1-      عند انشاء موقع الكتروني لا تنسى أن تربطه بمواقع التواصل الاجتماعي ليتمكن زوار موقعك من معرفة حساب شركتك على هذه المواقع فتحصل بالتالي مزيد من المتابعين والمعجبين.

2-      شجع موظفي شركتك أو مؤسستك بالمشاركة بآرائهم على صفحات حساب الشركة على مواقع التواصل الاجتماعي.

3-      قم بعمل دورة تدريبية للموظفين الذين لا يعرفون كيفية استخدام مواقع التواصل الاجتماعي.

4-      اختر شعاراً جذّاباً لمؤسستك على مواقع التواصل الاجتماعي أو المواقع الالكترونية

5-      احرص على نشر أهم محتوى في موقعك الالكتروني على حسابك بمواقع التواصل الاجتماعي لتحمس جمهورك على زيارة موقعك الالكتروني.

6-      لا تخجل من طلب تبادل اعلاني لصفحتك على مواقع التواصل الاجتماعي من المؤسسات التي تمتلك عدد كبير من المتابعين.

7-      انت الذي تحدد احتياجاتك لذلك ادرس خياراتك جيداً فهي كفيلة لوصولك  الى النجاح والتميز.

8-      يمكنك أن تطرح مسابقة بين الحين والآخر خاصة بحساب الجهة التي تشرف عليها في مواقع التواصل الاجتماعي لتبعث الحماس في نفوس متابعيك .

والسؤال هنا، هل ترى أن الشركات تحتاج إلى موقع في ظل وجود مواقع التواصل الاجتماعي؟

وما هو مستقبل المواقع الإلكترونية في ظل وجود مواقع التواصل الاجتماعي؟ وهل سيكون مصيرها يوماً كالمنتديات؟

Advertisements
بواسطة Qais Qazaz

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s