حمام الدماء

في ظل هذه الاجواء الرمضانية الساخنة و المسلمون في ربوع الكرة الارضية منشغلون باداء فريضة الشهر الكريم و الانشغال بالعبادة اليومية و كل حسب طريقته و لكن لا ادري لماذا العالم منطوين حول ما يحدث الان في سوريا هل هذا بسبب جبن ام بسبب اعطاء الضوء الاخضر لابادة شعب باكمله ام هناك حجج و مبررات اخرى؟

من اصعب الاسئلة التي لم يستطع احد الى اليوم الرد عليها منذ اندلاع ما يسمى بالربيع العربي و الذي انا بدوري انادي ببحيرة دم العربي لان في كل بلد من البلدان راح ضحية الانتفاضات و الثورات المئات بل الالاف من الشباب الذين ضحوا بكل الغالي و النفيس من اجل دحر الدكتاتوريات القائمة و لكن هيهاهت هيهات باننا نرى بان من لم يفعلو شيئا هم الان اسياد العرش و الامرين بالمعروف و الناهين عن المنكر و هذا كان واضح وضوح الشمس في بلدنا المنهك العراق الذي ابادت الدكتاتوريات السابقة الملايين من ابناء هذا البلد بين قتيل و اسير و مذبوح و مخطوف و معاق

سوريا بلد الدم و القتل و التعذيب ها يعيد الكرة نفسها مع ابنائها و لكن لا اعلم لماذا لايعتبر الحكام ما كان مصير من سبقك يا بشار اانت كنت اقوى من صدام حسين ام من القذافي ام من بن علي و قد راينا بام اعيننا ما حدث لهم و كيف انتهى بهم المطاف الى مزبلة التاريخ على ايدي لربما لاتكون نزيهة او  او او

الإعلانات
بواسطة Qais Qazaz