My project which is dealing with utilization of social media tools in e- business marketing

The Internet is playing a great role in our daily life procedure because we began using the Internet as our daily bases and routines, the international had started pushing deeper and deeper in all the life” aspects because the people had used to use Internet for great business transactions and exchanges therefore day by day the usage of the Internet increases and the requirements become more easier and familiar.
In 1970s the first spark of the electronic business had appeared by some firms which started using the technology for sending some documents and the banks started using electronic systems for transferring some simple transactions.
1993-1994 the Internet revolution started verbally and the world started moving towards the international and technology for facilitating their businesses because the life became more complex and the people became more busier than before.
The real E- commerce action started in 2000 in the United states and the west and the big firms and organizations and even the NGOs started using the technology and e-commerce for exchanging big business deals and agreement and as we see now a days that the business became more easier and safer in exchanging and barberries.
The e- marketing started appearing among all these revolutions and millions of advertisement and shopping websites had a
Appeared which led to very rapid and huge transformation in the world for easier business dealing, therefore the e-marketing became more familiar for the firms to declare about the products and the goods in faster ways and engaging more audience and consumers via the web.
The 2003 and later periods had watched a greater revolution and transformation which is appearing of web2.0 and this allowed to appear the social media tools and blogs such as Facebook, twitter, LinkedIn, digg, YouTube and WordPress blogging website which allowed also the people and the firms to find easier, cheaper or may be free tools which can be use easily for marketing and advertisement about their products, therefore the firms had started verbally to use Internet, social media no blogs as the 2nd mail methods for marketing and advertising after the TV because we can use a very simple examples when one of the big, medium or simple firm uses Facebook for advertisements or news it surely guarantees not less than 500 viewers and visitors per hour so facebook has 900 millions of subscribers which is very huge number of consumers that surely will find some suitable consumers for the products.
My project is focusing on utilization and methodology of social media tools in e business marketing, because it is very important for the firms especially in Iraq after 2003 to use the free social media tools in their marketing and actually some of the telecommunication companies started using these free tools for their marking because this will avoid hard advertisement expenses which will be paid to the newspapers, yellowpages and even to TV for advertising or marketing promotion as well as my project is concentrating also on how to use the free blogs which are costing no $ or hosting instead of designing a website which costs thousands of dollars.

الإعلانات

السعودية تتصدر استخدام “فيسبوك” في الشرق الأوسط

صدرت المملكة العربية السعودية، منطقة الشرق الأوسط في عدد مستخدمي الموقع الاجتماعي “فيسبوك” بأكثر من 4.5 ملايين مستخدم، حسب الموقع العالمي لإحصائيات الانترنت، حيث نشر الموقع إحصائية لدول الشرق الأوسط توضح عدد السكان ومستخدمي الانترنت وفيسبوك حتى نهاية ديسمبر/كانون الأول 2011.

 

وتجاوز عدد مستخدمي الانترنت بالمملكة 11 مليونا و400 ألف مستخدم حتى نهاية العام الماضي، بنسبة 43.6% من عدد السكان، لتحل المملكة في المرتبة الثانية بعد إيران التي يتجاوز مستخدمو الانترنت فيها 36 مليون مستخدم، نقلا عن تقرير من صحيفة “الرياض” السعودية.

وتفوقت المملكة في عدد مستخدمي “فيسبوك”، 4.534.760 مستخدما، على جميع دول الشرق الأوسط بما فيها دول يتجاوز عدد سكانها 70 مليون نسمة، وجاءت الإمارات بالمركز الثاني والأردن في المركز الثالث.

بواسطة Qais Qazaz

الى جميع العراقيين المخلصين حملة جمع التواقيع لانقاذ دجلة الخير من الضياع

اصدقائي جميعا.بعد التحية والسلام . أعطونا خمس دقائق من وقتكم الثمين  كفيلة بانقاذ دجلة من مشروع سد السو الذي تخطط تركيا لبنائه على نهر دجلة.. هذا سيعني جفافا كارثيا في العراق.. خمس دقائق فقط .. اكتبوا اسماءكم وعناوينكم في الاستمارة وانقذوا دجلة من الضياع.. الاستمارة موجهة لليونسكو لتتحرك وتضع دجلة ضمن التراث الانساني وبذلك تضمن حمايته من الهلاك.. نحتاج الى 30 ألف صوت.لتقديمها لليونسكو.. الاستمارة موجودة باربعة لغات… انقذوا دجلة ام الخير.. وانشروا بين الاصدقاء والمعارف

http://www.change.org/petitions/unesco-world-heritage-committee-save-world-heritage-on-the-tigris-river-in-mesopotamia

 

بواسطة Qais Qazaz

الخطوات الست لإطلاق مدوّنة ناجحة

موضوع منقول

يرغب الكثير من الصحفيين في البدء بالتدوين، إلا أنهم يقلقون بشأن التزامات الوقت، ويتساءلون عن نتائج كل ذلك العمل.

لنأخذ مثلاً المراسل جوردي بيريز كولومي، الذي فاز مؤخراً بجائزة خوسيه مانويل بوركيت للصحافة الإلكترونية؛ إذ قالت لجنة التحكيم أن مدونته “عالم أوباما” أصبحت “مرجعا أساسيا”

لتحليل السياسات الدولية.

وفيما يلي بعض النصائح التي قدّمها بيريز كولومي بشأن البدء في المدونة:

الحصول على الخبرة: قال بيريز كولومي إنه بدأ مدونته “نتيجة الحاجة” بعد أن فقد وظيفته، ويقول: “إن فقدان عملك يساعدك على البحث عن بدائل. فأنتَ لا تحتاج لطلب الإذن أو امتلاك مؤسسة صحفية خاصة بك لكي تبدأ منظمة إعلامية أو لتفتح قناة إعلامية، فبعض الخبرة في غرفة الأخبار قد تساعدك في ذلك”.

ابتكار شيء جديد: وقال بيريز كولومي: “من غير الواقعي الاعتقاد بأن الصحافة تنجح فقط بتكرار ما قد أُقيم بالفعل [من قبل الإعلام التقليدي]. يوفر الإنترنت ميزةً تتمثل في تقليص المسافة بين اقتراح الفكرة وتنفيذها، إلا أن سلبيته تتمثل في وجود المزيد من المنافسة … إذا كنت تريد أن يكون لك مشروعك الخاص في العمل، فعليك أن تفعل شيئاً لم يتم القيام به من قبل، أو شيء تمّ الفيام به على نحو خاطئ، وأن تعد تقاريرك جيداً، وفوق ذلك كله: أن تبدأ بالقيام بشيء ترغب أنتَ شخصياً في قراءته أو رؤيته”.

السعي إلى تمويل بديل: قدم بيريز كولومي عدة أمثلة على مصادر التمويل التي يستخدمها بالفعل أو يخطط للبدء في استخدامها: “المدونة عبارة عن استثمار، وخصوصاً في الوقت الحالي … واليوم، فإن الخيار الوحيد هو تجربة ما هو متاح. لقد وضعت زر باي بال PayPal على الموقع، وهو يدفع جزءاً من نفقات سفري. كما أنني استخدمت الكتب الإلكترونية التي يتم بيعها. وسأحاول قريباً استخدام المقالات الطويلة والتي تُنشر فقط على هيئة كتاب إلكتروني، وربما أحصل على تمويل خارجي”.

اصنع اسماً أو علامة خاصة بك: مع وجود المدونة، يكتسب الصحفيون ميزتيّ الظهور والعلامة التجارية، الأمر الذي يمكن أن يساعدهم في الحصول على دخل غير مباشر،. ومن بعض الميّزات المتعلقة بذلك أن بيريز كولومي يعمل الآن على تدريس مساق في الكتابة الصحفية، كما يتصل به الناس لدعوته لإلقاء المحاضرات أو للتعليق على الأخبار، كما أنه فاز بجائزة مقدارها 3 آلاف يورو (حوالي 4 آلاف دولار أميركي).

تجربة الوسائط المتعددة والشبكات الاجتماعية: لا تقلل أبداً من شأن أهمية الصورة أو الفيديو في تقريرك. يقول بيريز كولومي إنه ليس مصوراً رائعاً، ولكنه يأخذ الكاميرا معه الآن في كل مكان يذهب إليه. وفي الوقت الحالي، فإنه نشيط على موقع تويتر، ولكنه يتطلع إلى معرفة المزيد عن الشبكات الاجتماعية الأخرى أيضاً.

الانتباه إلى الأعمال الخفية: تتطلب المدونة كثيراً من العمل وراء الكواليس، الأمر الذي قد لا يأتي بسهولة للصحفيّ، إلا أن له تأثيراً على الناتج النهائي. ويتضمن ذلك: التصميم والبرمجة والإعلان.

بواسطة Qais Qazaz

اجتماع المدونين الثاني في مدينة كركوك و بث الحلقة الثالثة من اذاعة المدونين

قامت قلعة كركوك الحبيبة بفتح احضانها للمدونين العراقيين من اجل عقد اجتماعهم الثاني حيث كانت تنادي باعلى صوتها هلمو يا ابنائي و بناتي فانني بانتظار اناس امثالكم منذ عقود كي يعيدوا لي الحيا التي سلبت مني جراء الويلات والحروب و الدمار و القومية والطائفية و ها انتم بشبابكم و حيويتكم و همتكم تعيدون لي امجادي التي نهبت و كرامتي التي مزقت و اليم انا مشتاق لرؤية جميع اطياف مدينتي يجتمعون معا محملين معهم ضيفهم العزيز من بغداد الذي جاء مسرعا قاطعا ساعات طويلة و ازدحامات خانقة كي يجتمع باصدقائه الذي لايجمعهم سوى محبة الانترنت و اعطاء كلمة حق و مبدء التدوين في العالم الافتراضي و بالفعل فقد اجتمع الاصدقاء و المدونين في قلعة كركوك الحبيبة منتعشا بنسيم عصر نيسان الرائع و كذلك اصوات منارات القلعة العالية و امض المدونين يضحكون ويروون الذكريات معهم و التقاط صور محترفة من قبل يعرب و بحر و المبدع محمد عبدالله و من ثم تقدمت السيدة الفاضلة ام احمد رئيسة مؤسسة الرعد الاعلامية لقضاء باقي الوقت و بث حلقة الراديو من مؤسسة الرعد الاعلامية و بالفعل توجه جميع المدونين الناشطين الى المؤسسة و ما ان جلسنا الا ان راينا بان ام احمد قد اختفت لدقائق قبل البث حيث رعت و هي محملة بالبقوة و المعجنات لكي يستمتع المدونين بوقتهم و بالفعل بدا البث من قبل حمزوز و الفواصل الرائعة من قبل بحر و بدات الحلقة و تم مناقشة العديد من الامور عبر اثير الاذاعة ومقابلة جميع المدونين و كان من المقرر ان تكون طول الحلقة فقط 60 دقيقة و لكن تمدت و تمدت الى ان اصبحت فوق 120 دقيقة و كانت النقاشات و التداخلات اكثر من رئع و خاصة عندما انشدنا المدون الانشادي المبدع شهاب كوبرلو بوصله دينية قيمة و من ثم تو جه الجميع الى احد مطاعم كركوك للاستمتاع بوجبة عشاء خفيفة للبعض و ثقيلة جدا للبعض الاخر و لا اريد ان اخبركم بما حصل من كوارث اثناء الاكل من قبل علي عرفة و حمزوز لانني بالفعل لاول مرة في حياتي اشاهد مسابقة رالي في الاكل

اللهم اجمعنا دائما على الخير و كلمة تدوينية واحدة

بواسطة Qais Qazaz

The Iraqi oil dillema

The most important issue about what is called the dilemma of the petroleum in Iraq which put the country on the Cliffs of the dangerous because most of the people are and we’re thinking that the Iraqi people are living in the luxurious life standard , but the contrast is the true!
Since the seventies Iraq is facing crisis and wars because of the petroleum and as it was the matter of the generalization and then moving to the Iraq-Iranian wars which led to lose thousands of people’s by the both sides , then the reasons of this war were unclear for he public because some said that was because of the boundary while the others said that was because of the water but the actual reason was because of the petroleum area between the two countries , so the war had ended by in 1988.
1990-1991 another deadly war mocked on the Iraqis door with the coalition forces because of the Iraqi occupation of Kuwait then again loosing of thousands and missing another thousands and the reasons were ambiguous again for the public but the real reason was the petroleum because Kuwait was playing and shacking the price of the petroleum and trying to effecting on the Iraqi interests via the OPEC but this led to a deadly war.
2003 was the separated stage because all the systems had fallen in Iraq and this led to loose the control over the exporting of the oil and the petroleum which has led the to the massive loose then by the hard steps the government has started to impose some illegal exporting or smuggling of the Iraqi oil. By 2010-2011 Kirkuk the richest city of oil in Iraq had asked the central government of Baghdad for the petro-dollar strategy and system which means that the city will obtain $1 from each exported barrel of the oil from Kirkuk and then these amounts will be invest for the services of the city and non fixed employment for the unemployed peoples and it was really successed because there are 1400 projects between accomplished and on progress and this reduced about 45% of the unemployment in the city and increased the ambition of investment in Kirkuk.

بواسطة Qais Qazaz