كيف تستفيد من تويتر باختصار ؟

ماهو تويتر باختصار ؟

هو موقع اجتماعي تفاعلي شعاره العصفور الأزرق الذي كثيراً ما أصبحت تراه هذه الأيام، يعتمد على التدوين المختصر بحد أقصى (140 حرف) في كل تدوينة، تستطيع من خلاله متابعة أي شخص يهمك قد يكون صديقك أو شخص مشهور أو جهة كصحيفة أو قناة أو جامعة أو غير ذلك، فعبر إضافتك له تتعرف على آخر أخباره وأحواله ، ويبلغ من يستخدمه اليوم أكثر من 175 مليون إنسان، وتبلغ قيمته 4 مليار دولار، وهو المنافس الأهم للفيس بوك، وقد يُغير تويتر مسارات سياسية في بعض الدول حيث يستخدمه البعض كأداة ضغط

إعلامي لنشر ما يريدون نشره، وأخيراً اختير من أسسه ضمن أقوى 100 شخصية تأثيراً في العالم !

أذكر بعض مميزات تويتر ؟
– يصل إليك الخبر سريعاً وطازجاً وربما من موقع الحدث مباشرة .
– الإحاطة بأخبار من يهمك عن طريقه مباشرة .
– الاستفادة من تجارب الآخرين واستشاراتهم .
– تكوين صداقات ومناقشات مع شخصيات هامة أو مشهورة في كل مجال تهتم به .
– الحصول على زبدة الفوائد وأشهر المقولات والروابط المهمة لأي موضوع قد يهمك في الإنترنت من خلال الاشتراك في المجموعات المَعْنية بذلك .

اذكر لنا بعض عيوبه ؟
– سرعة انتشار الشائعات .
– هناك قلة ينتحلون شخصيات المشاهيير فيجب العلم بهذا .
– كثرة التهريج وعدم الاستفادة الجدية منه بالنسبة للبعض ومن ثم ضياع الأوقات .

طريقة استخدامه ؟
الطريقة سهلة وميسرة لكل أحد، وفيما يلي أهم ما تحتاج لمعرفته حتى تستخدم تويتر :
– التسجيل في موقع تويتر كتسجيلك في أي موقع إلكتروني من خلال Sign Up .
– تبحث عن الذين سوف تتابعهم، إما بكتابة اسمهم في مربع البحث في الأعلى أو بالدخول على صفحتهم في الانترنت ثم الضغط على أيقونة تويتر أو أخذ المعرف الخاص به منه مباشرة .
– تستطيع الرد على أي تويتة أو ما نسميه ( تغريدة ) أو تستفسر مِن الذي كتبها عن طريق الضغط على Reply أسفل الكتابة .
– تستطيع عمل Retweet وهو عبارة عن إعادة إرسال أو إعادة توجيه لأي تغريدة تريد، فيراها كل من يتابعك .
– تستطيع أن تراسل من تتابعه ويتابعك مراسلة خاصة عن طريق الضغط على Direct Message
– تستطيع أن تضيف مع التغريدة أي رابط بسهولة .

تخدام تويتر عبر جهاز الجوال الذكي سواء كان آي فون وهو أفضلها بنظري، أو بلاك بيري أو سامسونج أو غيرهم، له رونق وجمال وسهولة أكثر من الإكتفاء باستخدامه منخلال الكمبيوتر، لأن الجوال في يدك دائماً فتستطيع تَـلَـقَّي التغريدات مباشرة في حينها وتتفاعل معها بكل يسر وسهولة، لذا أنصح بهذه الطريقة جداً .

آداب ونصائح هامة لمستخدم تويتر !

أنّ هذا الموقع الإجتماعي يشهد ما يزيد عن 110 مليون تحديث أو تغريدة في اليوم الواحد !
وهذا رقم كبير جداً، إذن فما هي احتمالات أن تلفت تغريدتك الإنتباه وتنجح وسط هذا الكم الكبير من التحديثات ؟

في تقرير نشرته شركة sysomos المتخصصة في الإحصائيات و أبحاث السوق بعد أن قامت بمعاينة 1.2 مليار تويتة تم نشرها الى الموقع خلال مدة زمنية محددة هي 60 يوم متتابع, أجابت هذة الإحصائيات عن هذا التساؤل المتعلق بطبيعة استهلاك هذا المحتوى الذي ينتجه مستخدمو تويتر و بعيدا عن التعقيدات فهناك بعض النتائج الفعلية الجديرة بإلقاء نظرة سريعة عليها:
– 71٪ من كل التحديثات لا تلقى أي تفاعل من قبل قارئيها, و المقصود بالتفاعل هنا هو إعادة نشرها (ريتويت) أو الرد المباشر عليها (@) ما يعني ان احتمالية الحصول على رد فعل مباشر لما تقوم بنشره عبر تويتر هي 29٪ فقط من إجمالي ما تقوم بنشره
– 6٪ من هذة المشاركات تتم إعادة نشرها (ريتويت) علما بأن 92٪ من هذة الريتويتات تتم خلال ساعة واحدة فقط من قيامك بنشر التحديث
– 23٪ من المشاركات تحصل على رد مباشر (@) واحد على الأقل, و يحصل 10.7٪ من هذة النسبة على ردين و 1.5٪ من هذة النسبة يحصل على ثلاثة ردود على المشاركة ذاته
– إذا مرت الساعة الأولى على مساهمتك دون أن تحصل على رد فعل في أي صورة من مجتمع تويتر فإن إحتمالية أن تحصل على تفاعل – في صورتيه السابقتين – مع هذة المساهمة بعد ذلك لا يتجاوز 2-3٪

– هناك عوامل عديدة تسهم في احتماليات حصولك على تفاعل حقيقي من مستخدمي تويتر بعضها بديهي مثل :

مدى مصداقيتك الشخصية و مدى أصالة و حداثة المحتوى الذي تقوم بنشره أو الإشارة اليه و مؤثرات أخرى تتعلق باهتمامات متابعيك و حالتهم المزاجية و لكن قد تكون أحد أكثر هذة العوامل إثارة هي توقيت نشر هذا التحديث و الذي يبدو أنه أحد العوامل الحقيقية المؤثرة في كيفية استهلاك ما تقوم بنشره من محتوى. إذا أردت أن تختبر هذا المفهوم كذلك فربما ترغب بتجربة خدمة مثل Timely التي تقوم بتحليل ما قمت بنشره من محتوى و ما حصلت عليه من تفاعل و تقترح أنسب الأوقات لنشر تحديثاتك القادمة. ( نقلاً عن الأخ أحمد جبر ) .
وهنا سأضع أهم الآداب والنصائح التي يجب عليك أخي الفاضل مراعاتها عند استخدامك تويتر :

1- إذا اردت إنشاء صفحة لشخض معروف، قم بتوضيح ذلك في التعريف على أنها صفحة غير رسمية لهذه الشخصية وإنما هي من معجب أو مهتم .
2- لا تنسب مقولة غيرك إلى نفسك، إذ من السهل كشف ذلك وعندئذ تفقد مصداقيتك، فإن قصّرت الحروف المسموح بها في تويتر فدعها بلا نسبة .
3- راجع النص جيداً قبل إرساله فما أكثر من ندم بعدما أرسل تغريدته، واحرص ألا يكون به أخطاء لغوية .
4- انتقد مَن أردت نقداً هادفاً، وابتعد عن السِباب والشتم، ولا تقل في تويتر ما تستحي أن تقوله علانية أمام الناس .
5- حاول أن توصل فكرتك بالحروف المسموحة، ولا تضطر مَن يُتابعك أن يفتح الرابط ليُكمل إلا في حالات نادرة، حيث أنّ الأكثرية لا يفعلون ذلك .
6- اسأل نفسك ماذا استفدت من اشتراكي في تويتر ؟ هل لدي رسالة أو فكرة أريد إيصالها ؟ هل ازددت علماً وثقافة واطلاعاً ؟ ثم احرص أن يكون جوابك إيجابياً .
7- تابع الذين يُفيدونك في طرحهم ويضيفون إلى معلوماتك معلومة جديدة، ويحترمون عقلك وتفاعل معهم وانصح بمتابعتهم حتى تتسع مساحة الفائدة .
8- حاول أن تتعلم فن الاختصار والإيجاز، واختر جوامع الكلم، التي تدل على معان كثيرة بألفاظ قليلة، وتويتر يساعك في ذلك حيث يضطرك ألا تزيد عن 140 حرفا .
9- لا تنتقد شخصاً أو توجه له نصيحة تنتقده فيها إلا برسالة خاصة، أو بطريقة لبقة ذكية، فالنصيحة القاسية أمام الملأ نوع من أنواع التوبيخ ورحم الله الشافعي حين قال :

10- لا تساعد في انتشار الفساد من خلال الدلالة عليه، فكما أنّ الدال على الخير كفاعله، كذلك الدال على الشر كفاعله .

Advertisements
بواسطة Qais Qazaz

One comment on “كيف تستفيد من تويتر باختصار ؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s