الى كل من يهمه ان يعرف ما هو التدوين

ماهي المدونات

تتطور المجتمعات بتطور وسائل النشر والاتصال والإعلام، لتصل اليوم إلى أوجها، مع التطور الحاصل في مجال نشر المعلومة، حتى أصبح هذا العصر ينعت بـ”عصر المعلومات” وأصبح المجتمع المتحضر هو مجتمع المعلومات

.
وبين التطور الملحوظ، ظهرت وسيلة جديدة تستطيع أن تحقق لكل فرد بأن يكون عنصرا فعالا في نشر المعلومة، وليس في استقبالها فقط.

هذه الأداة هي المدونات الإلكترونية التي أصبحت تعد ضمن الثورة الثانية للإنترنت، لتدخل بذلك البوابة الإلكترونية عهدا جديدا ضمن المشهد الإعلامي.

ويُلاحظ أن المدونات الالكترونية باتت تشغل حيزا مهما على خريطة الإعلام، فقد أثبتت الدراسات أن بعض المدونات احتلت مرتبة متقدمة في لائحة المواقع الأكثر استقطابا للزوار، متقدمة بذلك على مواقع مؤسسات وهيئات إعلامية كبرى ، ومن بين هذه المدونات هناك مدونات عربية أيضا، حيث تفوق بعض المدونات المصرية في عدد زوارها ومتتبعيها عدد النسخ التي تبيعها أكبر الصحف المصرية

وبين فضاء المدونات العالمية والعربية ومدى تطورها من كافة الجوانب، ومدى انتشار ظاهرة المدونين كصحفيين جدد، يبقى التدوين الإلكتروني في الجزائر يراوح بداياته، ورغم ذلك فإن هذه الظاهرة تستحق الدراسة من كافة الجوانب الإعلامية، السياسية، الاجتماعية، النفسية، الأدبية وغيرها.

رغم التطور الذي عرفته وسائل الاتصال الإعلام في عصرنا الحالي، إلا أنه لم يصل بها إلى مرحلة نهائية ولن تصل إلى تلك المرحلة أبدا ، مادام هناك من يريد أن يحقق أكبر قدا من الإنتاج العلمي الذي يمكن الناس من التواصل أكثر ويسهم في نقل الخبر أو المعلومة بأكثر دقة في أسرع وقت ممكن، وهو ما تقوم به مؤسسات كبرى ومخابر علمية متعددة، وتصرف عليه الحكومات المليارات الكثيرة بغية تحقيق هذا الهدف العلمي الذي تستفيد منه الإنسانية ككل.

إلا أنه في غمرة المساعي الرسمية والأكاديمية، والبحوث العلمية المتطورة والمتقدمة في مراحل كثيرة لإيصال المعلومة بدقة أكبر وبمصداقية أكثر وبسرعة الأحداث، برز في عصر الإنترنت حركة إلكترونية إعلامية بدأت تعرف طريقها في هذه السنوات الأخيرة وتحاول أن تؤسس وتأصل لعمل إعلامي من نوع آخر، و التي أصبحت تعرف بـالمدونات أو دفاتر الإنترنت أو البلوغز مثل الإنجليزية (blog) وجمعها (blogs).

والمدونات هي أحد أساليب النشر والاتصال الحديثة على الشبكة العنكبوتية، وتمثل مزيجًا من المذكرات اليومية (في البيئة الورقية) والموقع العنكبوتي والتجمع الإلكتروني online community (في البيئة العنكبوتية). ولعل من أسباب شهرتها وسرعة انتشارها، تميزها بالتفاعلية، والوصول المباشر من قبل المستفيدين إليها، وتشكيل التجمعات الإلكترونية بين محرريها والمستفيدين منها، وذلك بصورة أكثر فعالية من غيرها من وسائل الاتصال الأخرى مثل البريد الإلكتروني والقوائم البريدية والمواقع والمنتديات، هذا فضلاً عن كونها أكثر سهولة ويسرًا من حيث إنشائها أو متصفحها من غيرها من الأساليب.

المدونات الإلكترونية أصبحت خصوصا في السنتين الأخيرتين شائعة الصيت وأصبح لها جمهورها ومواقعها المتخصصة في دعمها ونشرها، و حتى أن هناك شخصيات سياسية ومشاهير ووسائل إعلام تقليدية أنشأت لنفسها مدونات، وهناك اتحادات ومؤتمرات وجمعيات أصبحت ترعى هذا النمط الإعلامي الجديد.

هذا ما يدفعنا إلى معرفة ما المقصود بهذه المدونات، وما الذي تقدمه وما طبيعة رسالتها الإعلاميةب، ثم كيف واقعها في الجزائر، وما يمكن أن تسهم فيه هذه المدونات..

 

مفهوم المدونة

كلمة مدونة هي التعريب الأكثر قبولا لكلمة blog الإنجليزية التي هي نحت من كلمتي web log بمعنى سجل الشبكة ويقصد بها: دفتر يوميات إلكتروني. كما تستخدم الكلمة المستعارة من الإنجليزية و تعرب بلوج (في مصر) أو بلوق (في دول الخليج العربية) أو بْلوغ (في الشام) (حسب نمط التعريب الشائع في المنطقة و اللهجة بحيث تؤدي جميعها النطق بلوگ). وقد تم الاتفاق عربيًا على اسم “مدونة” كتعريب لـ Weblog (أو Blog)، و كل موضوع في المدونة اسمه تدوينةpost و الجمع تدوينات ، و صاحب المدونة و هو الكاتب يسمى مُدَون و الجمع مدونون أو البلوجرز bloggers ، و عملية الكتابة في المدونة اسمها تدوين Blogging وهي اسم فعل من دون يُدون..

المدونة هي تطبيق من تطبيقات الانترنت، يعمل من خلال نظام لإدارة المحتوى، و هو في أبسط صوره عبارة عن صفحة ويب على شبكة الإنترنيت تظهر عليها تدوينات (مدخلات) مؤرخة ومرتبة ترتيبا زمنيا تصاعديا ينشر منها عدد محدد يتحكم فيه ناشر المدونة بنفسه، كما يتضمن النظام آلية لأرشفة المدخلات القديمة، و يكون لكل مدخلة منها مسار دائم لا يتغير منذ لحظة نشرها يمكِّن القارئ من الرجوع إلى تدوينة معينة في وقت لاحق عندما لا تعود متاحة في الصفحة الأولى للمدونة، كما يضمن ثبات الروابط و يحول دون تحللها.

هذه الآلية للنشر على الويب تعزل المستخدم عن التعقيدات التقنية المرتبطة عادة بهذا الوسيط، أي الإنترنت، و تتيح لكل شخص أن ينشر كتابته بسهولة بالغة. تتيح العديد من مواقع الاستضافة (التي توفر خدمة التدوين) آليات أشبه بواجهات بريد إلكتروني على شبكة (الويب)، بحيث تتيح لأي شخص أن يحتفظ بمدونة ينشر من خلالها ما يريد بمجرد ملء نماذج و ضغط أزرار، كما يتيحون أيضا خصائص مكملة؛ مثل تقنية التلقيم، وهي التي تهدف إلى تسهيل متابعة التحديثات التي تطرأ على المحتوى المنشور دون الحاجة إلى زيارة المواقع بشكل دوري و دون الحاجة للاشتراك في قوائم بريدية، و خدمات أخرى للربط بين المدونات، إضافة إلى الخاصية الأهم و هي التعليقات التي تحقق التفاعل بين المدونين و القراء.

من وجهة نظر علم اجتماع الإنترنت، يُنظر إلى التدوين باعتباره وسيلة النشر للعامة التي أدت إلى زيادة دور الويب باعتبارها وسيلة للتعبير و التواصل أكثر من أي وقت مضى، بالإضافة إلى كونه وسيلة للنشر و الدعاية و الترويج للمشروعات و الحملات المختلفة. و يمكن اعتبار التدوين كذلك إلى جانب البريد الإلكتروني أهم خدمتين ظهرتا على الإنترنت على وجه الإطلاق.

الموضوعات التي يتناولها الناشرون في مدوناتهم تتراوح ما بين اليوميات، و الخواطر، والتعبير المسترسل عن الأفكار، و الإنتاج الأدبي، و الموضوعات المتخصصة في مجال التقنية و الإنترنت نفسها. و بينما يخصص بعض المدونون مدوناتهم للكتابة في موضوع واحد، يوجد آخرون يتناولون موضوعات شتى في ما يكتبون.

إن إنشاء مدونة خاصة هو أمر بسيط ولا يتطلب أي مهارات متعددة، بل كل ما هو مطلوب ممن يرغب في إنشاء blog أن يكون ملما بأساسيات الاتصال بالإنترنت و علمه بهذه الوسيلة الإعلامية ، ومن ثم دخول أحد المواقع المتخصصة في منح مساحات المدونة للقيام بالتسجيل و الحصول على مدونة إما بالاسم الحقيقي أو باسم مستعار (*)، وبعد التسجيل يمكن لصاحب الموقع نشر ما يشاء (مقال، دراسة، تعليق، صور، فيديو…)،وتعد هذه البساطة في إنشاء المدونة هي الدافع الأول في انتشار هذا الأسلوب الإعلامي الجديد، بحيث أنها أقرب إلى كراسة ورقية تكتب فيها ما تريد بينك وبين نفسك، إلا أن الفارق هو أن هذه المدونة سيقرؤها العشرات أو المئات أو الآلاف أو حتى الملايين، وهذا ما يعطيها صفة الوسيلة الإعلامية الأقرب إليك وإلى من يتابعك.

انواع المدونات

المدونات التي تحتوي على الروابط التشعبية (Link blogs): تعتبر المدونات الإلكترونية التي تحتوي على الوصلات التشعبية (web link logs) أول أنواع المدونات الإلكترونية التي تم نشرها على شبكة الإنترنت، ومن هنا جاء اسم المدونة الإلكترونية (weblog). ويحتوي هذا النوع من المدونات على العديد من الروابط لمواقع الإنترنت التي يرى صاحب المدونة أنها تستحق الزيارة إضافة إلى وصف مختصر للموقع المشار إليه بالرابط.

المدونات التي تحتوي على المذكرات اليومية (Online diary blogs): تتناول هذه المدونات الحياة اليومية لمالكها: ماذا فعل وماذا دار في خلده في ذلك اليوم. ولا تحتوي هذه المدونات بالضرورة على روابط لمواقع إلكترونية أخرى.

المدونات التي تحتوي على المقالات (Article blogs): يمكن أن يحتوي هذا النوع من المدونات على عرض وتعليقات على الأخبار والأحداث، أخبار وتقارير. وهي عادة ما تكشف قدر أقل من الحياة اليومية لكاتبها من المدونات الإلكترونية التي تحتوي على المذكرات.

المدونات العلمية المتخصصة: وهي تلك المدونات التي تكون مهتمة بجانب علمي محض كالبيئة أو التكنولوجيا أو الزراعة أو غيرها من التخصصات العلمية الإنسانية، وهي غالبا تنطلق من منتديات متخصصة ليحولها أصحابها إلى مدونات أو العكس.

المدونات التي تحتوي على الصور (Photo blogs): ويحتوي هذا النوع من المدونات على الصور، مثل “صورة اليوم” وغيرها.

المدونات التي تحتوي على مقاطع بث إذاعي (Podcast blogs): يمكن اعتبار مقاطع البث الإذاعي (Podcasts) على أنها برامج إذاعية قصيرة مسجلة بواسطة صاحب المدونة، وبإمكان المستمع تحميلها عندما يريد الاستماع إليها. علما بأن المصطلح (Podcast) مأخوذ من أجهزة iPod، وهي عبارة عن مشغلات الملفات الصوتية بصيغة mp3 التي بإمكانها تشغيل ملفات podcast.

المدونات التي تحتوي على مقاطع بث مرئي (Videocast blogs): حيث أن مقاطع البث المرئي (Videocasts) هي أحدث اتجاه في أوساط المدونات الإلكترونية، وهي مماثلة لـمقاطع البث الإذاعي (Podcasts) غير أنها تعد بوسائط الفيديو.

المدونات الجماعية: ويتم كتابة هذا النوع من المدونات بواسطة مجموعة من الأشخاص.

وبغض النظر عن التقسيم من حيث المضمون، فهناك تقسيم من حيث الشكل حيث برزت أنواع أخرى إضافة إلى المدونات المعروفة:

المدونات السريعة جدا (Tumbleblog) : سنة 2005 ظهرت تسمية Tumblelog لتدل على نوع من المدونات تمارس ما يمكن تسميته بالتدوين السريع متعدد الوسائط. في هذه المدونات لا تتجاوز التدوينات في العادة الفقرتين، وهي يمكن أن تكون ملاحظات، روابط، صور، فيديو، أو مقاطع موسيقية. كما أن هذه المدونات لا توفر إمكانية التعليق على التدوينات.

المدونات الخاصة بالهاتف الجوال ((moblog : وهي مدونات خاصة بأجهزة الهواتف المحمولة، إما من حيث إنشائها عبر المواقع الخاصة بالجوالات، أو عبر تحديثها بما يتماشى مع إمكانية تصفحها بأجهزة الهاتف حيث تقوم بعض مواقع الاستضافة بذلك

.: المصطلحات الأكثر تداولا في عالم التدوين والمدونات

عالم التدوين و المدونات Blogsphere : ويقصد به مجموع المدونات و المدونين الموجودين على الإنترنيت.

المدونة Blog : و هي موقع شخصي على الإنترنيت يسمح لصاحبه و لم لديهم الصلاحيات لذلك بنشر مقالات و خواطر, منظمة إلى أقسام متسلسلة زمنيّاً. يمكن بعد ذلك لزوار و قراء المدونة بالتعليق على هذه المقالات أو تزويدها بمعلومات إضافية.

المدّون Blogger: يسمى مدوِّناً كل شخص يقوم بنشر مدونة على الإنترنت.

التدوينة post أو Entry : وهي المدخلة التي تكون إما نصا أو صورا أو صوتا أو فيديو أو مزيجا بينها ، وتحتوي كل تدوينة على عنوان لها وتاريخ النشر والتصنيف وحيز للتعليقات.

الفئات أو التصنيفات Category: وهي عبارة عن مواضيع أساسية تكتب عنها بانتظام في مدونتك الإلكترونية. من أمثلة التصنيفات: “يوميات”، “تقنية”، أو رحلات”.

التعليقات Comments : وهي الملاحظات التي بإمكان القراء الإدلاء بها عن مقالة معينة أو تدوينة معينة. ويمكن للمدون عدم فتح المجال للآخرين بالتعليق .

Comment Spam : تعليق خارج عن الموضوع، وهو تعليق مزعج يهدف إلى الإعلان عن منتج أو موقع ما، يضاف عادة بشكل آلي من طرف محركات تتجول في الشبكة بحثا عن المدونات ويمكن التصدي له بطريقة آلية أيضا من طرف محركات بحث خاصة.

الروابط الدائمة (Permalink): وهو عنوان إنترنت دائم للمقالة. إذا كان عنوان مدونتك الإلكترونية على سبيل المثالmyblog.blogger.com، فإن الرابط الدائم لمقالة معينة يكون مثلاً

وينصح دوماً بإرفاق الرابط الدائم لكل مقالة، وعليه فإن أي شخص يقوم بإضافة رابط للمقالة داخل مدونته سيتم عندها ربط قراء مدونته بالمقالة نفسها من خلال الرابط الدائم للمقالة بدلا من ربطهم بالصفحة الرئيسية لمدون.

الأرشيف : هو أرشيف ترتب فيه المواضيع سواء على أساس التصنيف أو تاريخ الكتابة أو كلاهما.

تغذية RSS: وهي نسخة مكتوبة برموز لغة XML (XML-coded) من مدونتك الإلكترونية أو أجزاء منها. وإذا قمت بنشر تغذية RSS لموقعك الإلكتروني فإن بإمكان القراء الاشتراك في مدونتك بحيث يتم تنبيههم آليا عند نشر مقالة جديدة في مدونتك. حيث تظهر التنبيهات في برنامج قارئ الأخبار الخاص بهم أو في متصفح إنترنت متوافق معRSS .

التلقيم Syndication : يعني توزيع المقالات أو الكتابات بواسطة إحدى تغذيات RSS أو Atom. وخدمة RSS هي عبارة عن تغذية الكترونية تقوم بإزالة الخصائص الشكلية للمدونة و الإبقاء على المحتوى و هي وسيلة سهلة لنشر المواد التي تحدث بشكل دوري مثل المدونات. و هنالك برامج متخصصة اسمها “feed readers” أو قارئات التغذية الالكترونية تقوم بقراءة التغذية و توفيرها للمستخدمين.

تغذية Atom : وهي نوع آخر من أنواع التغذية الإلكترونية التي تقوم بوظيفة مشابهة ل RSS.

التلقيم Syndication : يعني توزيع المقالات أو الكتابات بواسطة إحدى تغذيات RSS أو Atom. وخدمة RSS هي عبارة عن تغذية الكترونية تقوم بإزالة الخصائص الشكلية للمدونة و الإبقاء على المحتوى و هي وسيلة سهلة لنشر المواد التي تحدث بشكل دوري مثل المدونات. و هنالك برامج متخصصة اسمها “feed readers” أو قارئات التغذية الالكترونية تقوم بقراءة التغذية و توفيرها للمستخدمين.

و من فوائد التلقيم في المدونة أنك ستصل إلى عدد من القراء الذين يستعملون قارئات التغذية الإلكترونية (مثل Bloglines). هؤلاء القراء يتمكنون من الوصول إلى مدونتك و و قراءتها بكل سهولة عبر هذه البرامج التي تبلغهم بكل جديد في مدونتك مما يوفر عليهم الوقت و الجهد.

المُجَمِّع Agreggator : قارئ ملف الخلاصات هو نظام أو برنامج تنفيذي يسمح بقراءة سيالة (RSS)، وتتبع آخر المنشورات على المدونات المفضلة والتي تتيح ذلك عبر ملفات الترخيص الخلفي

ومن اشهر مواقع التدوين هما

www.wordpress.com

www.blogspot.com

www.livejournal.com

 

 

 و باذن الله تعالى سوف احاول جاهدا ان اكتب بين حين و اخر درسا حول كيفية انشاء المدونة و كتابة المقالات

Advertisements
بواسطة Qais Qazaz

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s