هل حان الوقت لأحرق نفسي؟!

شاب جامعي عاطل عن العمل يحرق نفسه في تونس؛ والنتيجة سقوط مدوٍ للنظام، شاب أيضا جامعي عاطل عن العمل يحرق نفسه ولكن في الجزائر ولم يسقط النظام بعد، شاب جامعي آخر يحرق نفسه في موريتانيا،شباب يحرقون أنفسهم في مصر ” أم الدنيا “، فهل تنبأ أحد من المنجمين بأن 2011 هو عام الحرق و التحررالعربي؟


يبدو أن التحرر يحتاج إلى أكثر من هؤلاء الشباب الذين حرقوا أنفسهم، لم يرضوا بحرق إطار سيارة في مظاهرة ضد الغلاء والكبت والدكتاتورية، بل فضلوا حرق أنفسهم لتتحرر شعوبهم وقد نجحوا.

ضمن كرة النار التي اشتعلت في تونس وبدأت تتدحرج ببطء في العالم العربي للوصول إلى الحرية ورغد العيش،

ولكنني اشعر بانني لو حتى اضرمت النار في نفسي واهلي وجميع ابناء بلدي فلن تكون هناك استجابة من قبل اية جهة حكومية من بلدي لانني كما ارى بانهم يطمسون رؤوسهم كالنعام كي لايروا او يسمعوا ما يدور حولهم لذا اقول لنفسي لاتحزن ياعبد مادام هناك رب كريم.

Advertisements
بواسطة Qais Qazaz

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s