يوميات مدون

!.. .

لم اكن اعلم ماهية المدونات و كيفية استخدامها وكيفية ادارة المواضيع والنقاشات فيها الا ان  آن الاوان عندما حضرت احدى ورشات عمل الاعلامية حول كيفية استخدام وسائل

الاعلام الحديث والالكتروني منها المدونات الالكترونية 

بدأت أعتاد تصفح المدونات وأكتشف أنها أكثر إمتاعا وحميمية من غيرها من المواقع، أقل رسمية من المواقع الإخبارية وأكثر نضجا من بهلوانيات بعض المنتديات رغم أنها لم تسلم بدورها من سلبيات وتفاهات مستعمل الإنترنت العربي.
ميزة المدونات عكس  المواقع الإخبارية أنها توفر مساحة نقاش مباشرة مع صاحب الموضوع (المدون) عن كل إدراج يطرحه، لكن هذه الميزة تتحول في الغالب إلى مكمن الداء، على هذه المساحة التي تسمى التعليقات يمكن للباحث اكتشاف حقلا خصبا لدراسة عميقة عن جانب من سيكولوجية الفرد العربي، فبدلا من أن تكون منبرا لطرح الآراء وتلاقح الأفكار، يحولها الكثيرون إلى سوق تتعالى فيه الأصوات والعويل والنعيق والسباب والشتم

 ويالفعل اصبحت مولعا بهذه الخدمة وبدأت اكتب وادون ما يدور في خاطري وما اراه حولي لذا وبعد تجارب كثيرة توصلت لعديد من الاستنتاجات المهمة التي يتبعها المدونون:-

1- ان المدون هو العين الرقيب في كل مكان من اجل التقاط او تفرد بنشر الخبر

2- المدون انسان حر لا مكان ولا زمان لديه من اجل التدوين

3- المدون يجب ان يراعي ضميره فيما يراه و لايجامل احد و لايجرح احد اي ان ينقل مايراه كما هي في الواقع

4- المدون يبحث عن ما لايراه الناس ويتبع خطى الكثير من الامور

5- المدون يملك سلاحا تقنيا فتاكا قد لايستطيع احد ايقافه

6- عالم المدون مفتوح حيث لا عوارض ولا عقبات امامه

  لذا فانه من الضرور ي ان نصبح مدونين مستقلين غير خاضعين لاوامر احد ولا لتعليمات شخص معين او جهة معينة لان المدون يجب ان يضع الله نصب عينيه وان يراعي ضميره ايضا فيما يكتبه

Advertisements
بواسطة Qais Qazaz

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s