Very wise Historical Answer

The social studies teacher had just finished a unit on war and peace.
 
“How many of you,” he asked, “would say you’re opposed to war?”
 
Not surprisingly, all hands went up. The teacher asked,
 
“Who’ll give us the reason for being opposed to war?”
 
A large, bored-looking boy in the back of the room raised his hand.
 
“Johnny?” The teacher said.
 
“I hate war,” Johnny said, “because wars make history, and
 
then some poor, innocent kid has to memorize all about it.”
الإعلانات
بواسطة Qais Qazaz

عادات وتقاليد كركوكية في العيد

كما اسلفنا سابقا عن بعض العادات والتقاليد لاهالي مدينة كركوك في شهر رمضان المبارك اليوم اقدم لكم بعض تقاليد اهالي مدينتنا الجميلة في ليلة العيد وصباح يوم العيد.

في الليلة التي تسبق العيد فأن الاهالي يكونون مشغولون بتنظيف البيت وعمل الكليجة و أخذها الى الافران من أجل شويها و يهيئون انفسهم من اجل استقبال عيد الفطر المبارك اما الرجال فأنهم كذلك يكونون مشغولين بتحضير انفسهم لصباح يوم العيد

في صباح يوم العيد تستيقظ العائلة باكملها من اجل استقبال غيد الفطر المبارك حيث يبدء الرجال بالتوجه الى الجوامع من أجل اداء صلاة الجمعة و من ثم تبادل التهاني والتبريكات و من اجمل الصفات بأن الرجال يبدؤن بزيارة بيوت المحلة بيت بيت و اخذ ابو البيت معهم لزيارة البيوت الاخرى حيث تبدء القصة برجلين و في نهاية المطاف تنتهي بمئات الرجال والشبان محملين معهم الحلويات والشوكولاته التي حصلوا عليها اثناء زياراتهم للبيوت

بعد الرجوع للبيت يبدؤن بتقبيل عوائلهم و تبادل التهاني حيث يبدؤن بيتقبيل ايادي الوالدين و من ثم يتهياؤن للاكل الذي اعدت للعائلة وهي عبارة غن رز و فاصوليا وقيسي واللحم والدجاج حيث يبدؤن بالاكل و التحضر لاستقبال الضيوف و بدء زيارة الاقارب والاصدقاء اما الاطفال فانهم ياخذون النقود من الاهل او ما تسمى بالعيدية و التوجه الى الالعاب فرحين مستبشرين بايام العيد المبارك

بواسطة Qais Qazaz